الجمعة، 23 ديسمبر، 2011

مازلت أبحث بداخلى عن تلك الموهبة التى تجعلنى ممتنة للحياة
تلك التى سأقول لوجودها فى الحياة شكرا لأنك موجودة

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق